top curv
زيارات وفعاليات السفارة
ألـبــــوم السفارة
معلومات عن دولة قطر
معلومات وخدمات محلية
التعليم
المرأة القطرية
النشاط العمراني
السياسة الخارجية
النظام السياسي
القوانين
الاقتصاد
السياحة في قطر
السياحة في بلجيكا
جمعية الصداقة القطرية - الأوروبية في البرلمان الأوروبي
هيئات حكومية ومواقع هامة
الصحف القطرية
وسائط متعددة
bottom curv
التعليم الحكومي

مقدمه :

تأسس التعليم النظامي في دولة قطر في عام 1952 ومنذ ذلك الحين تبلورت السياسة التعليمية الشاملة في الدولة مستندة إلى مبادئ ثابتة، تتشبث بتراث الأمة الإسلامية وشخصيتها المحافظة وتلتزم بتطوير المناهج والنظم التربوية وتسعى باستمرار للإفادة من المنجزات العصرية والتقنية والتجارب التربوية الجديدة.

وقد تسارعت وتيرة التطور التعليمي في البلاد حتى أصبحت تشمل كل تجمع سكاني في الدولة لكلا الجنسين وفي جميع مراحل التعليم وصولا إلى التعليم الجامعي. وقد أطلقت الحكومة مبادرة إلى تطوير التعليم العام في دولة قطر تحت شعار "تعليم لمرحلة جديدة" تهدف إلى توفير أفضل سبل التعليم لأبنائها لإعدادهم إعدادا يتواكب مع متطلبات مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما تشجع دولة قطر إنشاء المؤسسات التعليمية الخاصة بأنواعها وتقدم لها دعما مستمرا في الجوانب القانونية والإشرافية .

 التعليم الحكومي :

بلغ عدد الطلاب والطالبات في المدارس الحكومية في جميع المراحل التعليمية، في العام الدراسي 2007/2008 (39) ألف و( 115) طالبا وطالبة وصلت نسبة القطريين منهم 64% تقريباً. و بلغ عدد المبتعثين إلى الجامعات في الداخل والخارج (829) طالباً وطالبة.

التعليم التخصصي (للبنين)

1- المعهد الديني : يضم المرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية ومدة الدراسة فيها ثلاث سنوات لكل مرحلة.

2- المدرسة الثانوية التجارية : يقبل بها الطلاب الذين أنهوا الصف الثالث الإعدادي ومدة الدراسة بها ثلاث سنوات ويمنح الناجحون فيها دبلوم الدراسة الثانوية التجارية.

3- المدرسة التقنية الصناعية : تركز خطة الدراسة والمناهج على إكساب الطالب مهارات اللغة الإنجليزية في البرامج النظرية والتطبيقية وخاصة المواد الفنية وإكساب الطالب المهارات الفنية اللازمة لاستخدامات الحاسب المختلفة بما يتفق مع قدراته وتخصصه الفني.

محو الأمية وتعليم الكبار

بدأ الاهتمام بمحو الأمية منذ عام 1954 وقد تطورت أعداد الدارسين والدارسات بالتعليم المسائي ومحو الأمية حتى وصلت إلى (2468) دارساً ودارسة في عام 2007/2008.

التربية الخاصة

عندما بدأت تجربة التربية الخاصة في البلاد في عام 1974 لم يكن هناك سوى فصل واحد ملحق بإحدى المدارس الابتدائية للبنين في الدوحة، وفي عام 1980 تطور الأمر إلى ثلاثة فصول يشرف عليها ثمانية مدرسين.

افتتح معهد الأمل للبنين في عام 1981 وتلاه معهد الأمل للبنات في عام 1982، اللذان أطلق عليهما فيما بعد اسم مدرسة الأمل للبنات ومدرسة الأمل للبنين وبعد ذلك أصبحت هناك مدرستان للتربية الفكرية واحدة للبنين والأخرى للبنات ومدرستان للتربية السمعية واحدة للبنين والأخرى للبنات.

المركز القطري لرعاية الموهوبين والمبدعين

يهدف المركز إلى توفير أنشطة وخدمات وبرامج تساعد الطلبة الموهوبين والمبدعين على امتلاك مهارات التفكير وتوظيفها في حل المشكلات واتخاذ القرارات.

ويعمل المركز على مساعدة الطلبة وأولياء أمورهم على الاطلاع على احدث التطورات التي تطرأ على ميدان الموهبة والإبداع إلى جانب الاطلاع على الأدب التربوي المتصل بهذا الميدان الحيوي.

معهد اللغات

يستقبل معهد اللغات الذي أنشئ في عام 1973 موظفي الدولة والمؤسسات شبه الرسمية لزيادة الكفاءة اللغوية لديهم مستخدماً الأساليب السمعية والبصرية الحديثة في تدريس اللغات الثلاث العربية والإنجليزية والفرنسية.

  • مبادرة " تعليم لمرحلة جديدة" 

    تهدف مبادرة الحكومة إلى تطوير التعليم العام في دولة قطر تحت شعار " تعليم لمرحلة جديدة " وتهدف إلى توفير أفضل سبل التعليم لأبنائها لإعدادهم إعدادا يتواكب مع متطلبات العصر ومسيرة التنمية .

    أنشئ المجلس الأعلى للتعليم بمرسوم بقانون رقم 37 لعام 2002 بصفته السلطة العليا المسئولة عن رسم السياسة التعليمية بالدولة، وعن خطة تطوير التعليم والإشراف على تنفيذها. ويعمل تحت مظلة المجلس حالياً ثلاث هيئات تنفيذية تتحمل المسؤولية المباشرة لإتمام أهداف خطة التطوير، هي:

    

- هيئة التعليم :

الجهة المسئولة عن دعم إنشاء المدارس المستقلة والإشراف على أدائ��ا من خلال تطوير معايير المناهج في أربع مواد هي: اللغة العربية، اللغة الانجليزية، العلوم، والرياضيات للارتقاء بمستوى أداء الطلبة العلمي وتوفير فرص التطوير المهني لتمكين الهيئات الإدارية والتدريسية من مواكبة أحدث التقنيات الإدارية والتعليمية بالإضافة إلى ضمان المسئولية المالية للمدارس المستقلة عبر نظام المراقبة المالية من خلال التقارير الدورية والتدقيق السنوي الشامل.

وتتكون هيئة التعليم من أربعة مكاتب :

أ. مكتب المدارس المستقلة.

ب. مكتب معايير المناهج.

ج. مكتب التطوير المهني.

د. مكتب التمويل.

هيئة التقييم :

تتولى هيئة التقييم مسؤولية تحديد مدى تحقيق الطلبة والمعلمين لأهدافهم ومراقبة أداء المدارس والطلبة والمعلمين وإبلاغهم بنتيجة أدائهم ومساعدتهم على التطوير وتحسين الأداء وتزويد أولياء الأمور و متخذي القرار بالمعلومات اللازمة عن مدى تحقيق المدرسة لدورها.

وتضم :

أ- مكتب تقييم الطلاب.

ب- مكتب تقييم المدارس.

ج- مكتب جمع و إدارة البيانات.

د- مكتب البحوث والدراسات.

- هيئة التعليم العالي:

الجهة المسئولة عن إرشاد الطلبة حول الخيارات المهنية والوظيفية وخيارات فرص التعليم العالي في دولة قطر وخارجها، بالإضافة إلى إدارة برامج المنح والبعثات الدراسية وتتمثل الأهداف الرئيسية للهيئة في: تلبية احتياجات القوى العاملة بتأمين الكوادر المطلوبة وتطوير اللغة والتفكير النقدي ومهارات حل المشكلات وإعداد الكفاءات القيادية لتولى القيادة في المستقبل إضافة إلى بناء الوعي الثقافي، وتوطيد الصلات مع البلدان الأخرى وإتاحة المجال لأفضل الطلاب القطريين للعمل في مجالات تفيد المجتمع والاقتصاد بصورة مباشرة.

المدارس المستقلة

هي مدارس ممولة حكومياً تشمل كافة المراحل التعليمية الابتدائي و الإعدادي والثانوي ينشئها المجلس الأعلى للتعليم بإشراف هيئة التعليم وتم تصميم تلك المدارس لتوفر بيئة تعليمية خلاقة تركز على الطالب وتسمح لأولياء الأمور باختيار المدارس التي تتوافق مع احتياجات أبنائهم .

وتقوم هذه المدارس باختيار وتعيين هيئاتها التدريسية والإدارية . بينما تتولى هيئتا التقييم والتعليم التابعتان للمجلس الأعلى للتعليم بتقييم مستمر لأداء تلك المدارس عبر وسائل تقييم موضوعية متعددة .

وقد بلغ عدد المدارس المستقلة (88) مدرسة بما فيها روض الأطفال خلال عام 2007/2008م وتضم(41) ألف (181) طالب وطالبة في جميع المراحل. -

bottom curv
logos logos logos logos logos logos